تسجيل الدخول -> اضغط هنا

23 تشرين الثاني 2017

معهد الشراكة المجتمعية ينظم مؤتمر الانتخابات المحلية الفلسطينية

ICP Elections Conf

عقد معهد الشراكة المجتمعية/جامعة بيت لحم مؤتمر الانتخابات المحلية الفلسطينية بالتعاون مع مؤسسة كونراد اديناور الالمانية ووزارة الحكم المحلي يوم الاربعاء 22 تشرين الثاني في جامعة بيت لحم وسط حضور شعبي ورسمي كبيرين. 

وحضر المؤتمر الدكتور حسين الأعرج وزير الحكم المحلي الفلسطيني والأخ الدكتور بيتر براي نائب الرئيس الأعلى للجامعة وعدد كبير من رؤساء وأعضاء الهيئات المحلية في الوطن وممثلين عن المؤسسات والجهات ذات العلاقة.

ويعتبر هذا المؤتمر والذي يعقد تحت شعار، "الانجازات والنجاحات والتحديات (نظرة تحليلية للانتخابات المحلية)"  استكمالاً لسلسلة من ورشات العمل التي تعقدها الوزارة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في اطار سعيها لتطوير النظام الانتخابي ليصبح أكثر عصرية وموائمة مع الواقع الفلسطيني.

وبعد النشيد  الوطني الفلسطيني، رحب الأخ بيتر براي بالحضور في رحاب جامعة بيت لحم وأكد على أهمية البحث عن وسائل لتعزيز التعاون المشترك بين الجامعة والجهات المختلفة الرسمية منها والشعبية.  وقال براي ان الجامعة تسعى دائما من خلال برامجها الاكاديمية وغير الأكاديمية التي يقدمها معهد الشراكة المجتمعية، لرفد خريجيها وطلبتها بالمهارات والمعلومات اللازمة لخدمة الشعب الفلسطيني بشكل جيد، منوها الى أهمية دور الوزارة في دعم تلك الجهود.

وأضاف ان "رسالة الجامعة تقوم عل ثلاث مقومات وهي التعليم، البحث لتوسيع المعرفة بالإضافة الى خدمة المجتمع, ونحن دائما نعمل على ايجاد افضل الطرق للقيام بذلك."

وبدوره تحدث مارك فرنجز، مدير مؤسسة كونراد اديناور عن العلاقة التي تربط المؤسسة بجامعة بيت لحم والتي تزيد عن عشر سنوات، تم خلالها تنفيذ العديد من المشاريع والأنشطة الهادفة لخدمة المجتمع المحلي الفلسطيني.  واضاف "فرنجز" ان الانتخابات المحلية امر هام جداً وان تحليل نتائج هذه الانتخابات وافرازاتها هو الموضوع الأهم والذي سيتطرق له المتحدثون في هذا المؤتمر لكي نستطيع الاستفادة من مخرجات العملية الانتخابية للأعوام القادمة.

ثم أعلن الدكتور الأعرج وزير الحكم المحلي عن انطلاق فعاليات المؤتمر وشكر جامعة بيت لحم  ومؤسسة كونراد اديناور على احتضان وتنظيم هذا المؤتمر، الذي تنبع أهميته من " أهمية تقييم الانتخابات المحلية الاخيرة والتي استطعنا ان نعقدها برغم الظروف والصعوبات التي احاطت بالعملية الانتخابية."

واشار ان هذا المؤتمر هو فرصة حقيقية لبدء نقاش جدي ومسؤول وواع لموضوع النظام الانتخابي، خاصة ان ذلك من أهداف الوزارة التي وضعته ضمن خطتها الحالية 2017-2022.

واكد الأعرج ان الحوار في هذا المؤتمر هام جداً للوزارة حيث ستبنى على نتائجه وتوصياته الاسس التي ستؤثر في القرار النهائي لاختيار نظام انتخابي يعبر عن مكنونات الشعب الاجتماعية والسياسية والديموغرافية.

وتطرق المؤتمر الى ثلاث محاور رئيسية الاول هو تقييم اداء الأحزاب السياسة في الانتخابات المحلية، اما المحور الثاني فقد تناول تقييم الاطار القانوني للانتخابات بينما تناول الثالث قصص نجاحات واثر الانتخابات على جودة اداء مجالس الهيئات المحلية.

وفي المحور الذي اداره الاستاذ عدنان فرمند الخبير في شؤون الانتخابات، تحدثت الأخت دلال سلامة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عن انعكاس النظام الانتخابي على اداء الاحزاب السياسية.  حيث ان هذه الانتخابات تنوعت بين العشائرية والسياسية، كون النظام الانتخابي فرض التنسيق ما بين العائلات والفصائل السياسية لتشكيل القوائم الانتخابية.

واعقبها مداخلة للأستاذ خليل شاهين من مركز مسارات حول دور الاحزاب السياسية في خلق قيادات سياسية شابة، معتمدا في ذلك على تجربة الانتخابات المحلية.

بينما تحدث الأستاذ نصار ابراهيم، مدير مؤسسة جدل عن التركيب السياسي للهيئات المحلية ومقارنتها بالتركيبة السياسية العامة في فلسطين.

اما المحور الثاني للمؤتمر والذي كان حول تقييم الاطار القانوني للانتخابات، فقد تحدث فيه كل من السيد هشام كحيل من لجنة الانتخابات المركزية، الذي قدم ملاحظات على النظام الانتخابي بصيغته الحالية، والتي لاقت انتقادات واسعة بين الجمهور في انتخابات عام 2017 الأخيرة، بينما تحدث السيد عارف جفال من مؤسسة مرصد العالم العربي للديمقراطية والانتخابات عن رؤية المجتمع المحلي لقانون الانتخابات الحالي والبدائل التي يمكن طرحها لهذا القانون.  وقد تلا المداخلات نقاش عم يسرت له السيدة ليندا سفاريني، مديرة البرامج في مؤسسة كونراد اديناور.

ثم قدم السيد حازم القواسمي مدير صندوق اقراض البلديات وهو باحث مستقل، قدم مداخلة حول واقعية البرامج الانتخابية التي يتم طرحا في الحملات الانتخابية وعن الفروق في اداء رئيس الهيئة الحلية المنتخب والمعين.  اما السيد جهاد مشاقي، مدير عام الرقابة الداخلية في وزارة الحكم المحلي، فقد تحدث بدوره عن اثر الانتخابات على استقرار الهيئات المحلية، تلاها تعقيبات من السيد موسى حديد رئيس بلدية رام الله والسيدة سمر صلاح الدين رئيس بلدية حزما والسيد محمد يعقوب رئيس بلدية طولكرم واسئلة ونقاش من الحضور.

وفي الختام القى السيد بشير البرغوثي مستشار وزارة الحكم المحلي كلمة ختامية اجمل فيها التوصيات التي خرج بها المؤتمر بخصوص القانون الانتخابي الحالي.

ICP Election Conference

مؤسسة جامعة بيت لحم
brds@bufusa.org
هاتف: 4381-241-240-1
فاكس: 7691-553-240-1
ولاية ميريلاند
الولايات المتحدة الامريكية
 جامعة بيت لحم
info@bethlehem.edu
هاتف: 1241-274-2-972+
فاكس: 4440-274-2-972+
بيت لحم ، فلسطين