تسجيل الدخول -> اضغط هنا

05 حزيران 2015

اختتام المرحلة الأولى من مشروع الشباب الريادي، مشروع يجمع طلاب جامعة بيت لحم وطلاب جامعة انديانا

احتفلت كلية إدارة الأعمال في جامعة بيت لحم، وكلية كيلي لإدارة الأعمال في جامعة انديانا في الولايات المتحدة، باختتام المرحلة الأولى من مشروع الشباب الريادي، والذي يهدف إلى دعم وتطوير الاقتصاد الفلسطيني، عن طريق تقديم الاستشارة والدعم لعدد من الشركات الفلسطينية من قبل طلبة الجامعتين، والممول من قبل وزارة الخارجية الأميركية، بقيمة 300 ألف دولار.

وحضر الاحتفال الذي أقيم في قاعة الفورنو في الجامعة، الدكتور فادي قطان عميد كلية إدارة الأعمال في جامعة بيت لحم، ود. ايدالين كيسنر عميدة كلية «كيلي» لإدارة الأعمال، جامعة انديانا، ونائب القنصل للشؤون الإعلامية ريتشارد بوانغا ممثل القنصل الأميركي العام في القدس مايكل راتني، وممثلون عن الشركات الفلسطينية المشاركة في المشروع.

وجمع المشروع طلاباً من كلية شكري إبراهيم دبدوب لإدارة الأعمال في جامعة بيت لحم، وكلية (كيلي لإدارة الأعمال) في جامعة انديانا في الولايات المتحدة، وقد شكلت طواقم استشارية لمساعدة وتطوير بعض الشركات الفلسطينية.

ويهدف برنامج الشباب الريادي، إلى دعم تطور الاقتصاد الفلسطيني، وتمكين وتشجيع الشباب الفلسطينيين الرياديين، لبناء مشاريع وأعمال ناجحة.  وقال د. قطان: إن هذا البرنامج يساعد في بناء المهارات والقدرات لدى طلاب جامعة بيت لحم الذين سيشكلون شبكة دعم للشركات الفلسطينية.

ولفت قطان إلى أن استمرار مشاركة الطلاب في مثل هذا النوع من النشاطات، سيعطيهم خبرة جيدة جداً، في عالم إدارة الأعمال، ومن الممكن، أن يشجع ذلك بعض الطلبة على إنشاء مشاريع تجارية خاصة بهم، وخلال فترة عام ونصف، ستعمل فرق من طلبة كلية (كيلي)، وجامعة بيت لحم مع 12 شركة نامية في فلسطين. 


وأضاف: إنه بعد ستة أسابيع من العمل سيأتي طلاب كلية (كيلي) إلى فلسطين لمدة أسبوع لعمل زيارات فردية للشركات، ولمساعدة زملائهم من جامعة بيت لحم، لوضع التوصيات والمتابعة مع الشركات، وستركز الفرق في عملها مع الشركات على عدة قضايا منها إدارة السيولة النقدية، ومراقبة نمو الشركة والتسويق والمحاسبة والتسعير وأشكال الدخل، بالإضافة إلى سيناريوهات التخطيط في ظل ظروف الاقتصادية الصعبة.

 واعتبر بوانغا أن القطاع الخاص هو المحرك الأساسي لنمو الاقتصاد وليس القطاع الحكومي، وأن تطوير مشاريع جديدة وخلق فرص عمل، يعني أن هناك مواطنين أكثر سيحظون بفرصة عيش حياة كريمة.

مضيفاً: "نحن سعيدون جداً، أن جامعة انديانا قد قررت المضي قدماً في هذا المشروع."


وأضاف: إن مشروع الشباب الريادي، هو مشروع جديد، ينفذ بتمويل من وزارة الخارجية الأميركية، لكنه يعتبر امتداداً وتوسيعاً للمشروع الناجح الذي تقوم به كلية (كيلي لإدارة الأعمال) في جامعة انديانا الناجح، والذي من خلاله تم تدريب طلاب للقيام بتقديم خدمات استشارية في رام الله في العام 2014، ولذلك سيستمر برنامج الشباب الريادي بتقديم الخدمات الاستشارية لبعض المشاريع التجارية الصغيرة في بيت لحم، ومدن فلسطينية أخرى.

وقالت د. كيسنر: إن هذا المشروع يعتبر مساهمة في بناء شبكة قوية من العلاقات مع طلاب فلسطينيين، لنقل المعرفة والخبرات والتدريب في مجال أساليب تقديم الاستشارة من الخبراء في كلية (كيلي لإدارة الأعمال)، مضيفة: إنه «في الوقت الذي يدعم فيه هذا البرنامج رؤيتنا للعمل الجماعي، ويسهل مهمتنا بأن نكون في خدمة الآخرين، إلا أنه يمكن اعتباره نقطة تحول في حياة طلابنا».

للمزيد من الصور:

مؤسسة جامعة بيت لحم
brds@bufusa.org
هاتف: 4381-241-240-1
فاكس: 7691-553-240-1
ولاية ميريلاند
الولايات المتحدة الامريكية
 جامعة بيت لحم
info@bethlehem.edu
هاتف: 1241-274-2-972+
فاكس: 4440-274-2-972+
بيت لحم ، فلسطين